استفسر الآن
ملكية شبكة عالمية

أننا نملك ونتحكم في إحدى شبكات خدمات اتصالات البيانات الرائدة عالميًا

تتميز الشبكة العالمية الخاصة بشبكة GCX بتغطيتها الجغرافية وقدرتها على تزويد مراكز الاتصالات الكبرى بالاتصال عبر الشبكات البرية والبحرية على حد سواء. تعمل شبكتنا على الربط بين معظم مراكز الاتصالات الكبرى في شتى أنحاء العالم بداية من الأسواق المتقدمة في الولايات المتحدة وأوروبا ووصولاً إلى أهم الأسواق الناشئة في الشرق الأوسط وآسيا بما في ذلك الهند والصين.

نحن نمتلك فعلياً جميع أصول شبكة GCX العالمية مما يمنحنا درجة أكبر من الحرية والمرونة اللازمة للقيام بما يلي:

  • إدخال التغييرات والترقيات على الشبكة في نطاق زمني أقصر؛
  • إضافة الكابلات والمسارات ونقاط الاتصال الجديدة إلى شبكة GCX العالمية وتوسيع شبكتنا البرية بطريقة أكثر توفيرًا للتكلفة؛
  • الطرح والتنفيذ السريع للتقنيات الجديدة من أجل زيادة السعة من خلال نظام الكابل البحري بأكمله مثل الترقية من 10 جيجا بت في الثانية إلى 40 جيجا بت في الثانية أو 100 جيجا بت في الثانية أو أكثر.
  • تزويد العملاء بحلول اتصال دائمة عبر العديد من المسارات والدول والقارات؛ و
  • استمرار التحكم في 100% من السعة المتاحة ومن ثم التخلص من منافسة الأسعار الداخلية على نفس نظام الكابل.

شبكة الكابلات البحرية

تتكون عناصر الكابل البحري في شبكة GCX العالمية من شبكة اتصالات عالمية واسعة تدعم الأنماط المتعددة من الاتصالات بالمتعلقة بالإنترنت والبيانات واتصالات الوسائط المتعددة. لقد تم تصميمها لاستيعاب زيادة الطلب على النطاق الترددي مع الحد من إنفاق رأس المال المتزايد. وهي مكونة من خمسة أنظمة للكابلات البحرية باستخدام الألياف الضوئية والتي تعمل في مسارات حركة نقل البيانات العالمية الكبرى من خلال محطات إرساء في 27 دولة موزعة كما يلي:

  • FLAG  أوروبا-آسيا  (“FEA”)  لربط المملكة المتحدة باليابان مرورًا بالبحر المتوسط ومصر والهند وماليزيا وتايلاند وهونج كونج والصين وكوريا الجنوبية وباقي دول الشرق الأوسط؛
  • FLAG  Atlantic-1  (“FA-1”)  لربط الساحل الشرقي في أمريكا الشمالية بالمملكة المتحدة وفرنسا؛
  • الحلقة الشبكية المخصصة لشمال آسيا FLAG (“FNAL”) لربط هونج كونج وتايوان وكوريا الجنوبية واليابان؛
  • يتكون نظام FALCON من حلقة شبكية تجوب دول الخليج الفارسية مع مد وصلات منها إلى الهند ومصر وكذلك إلى اليمن والمملكة العربية السعودية؛
  • نظام الكابلات HAWK يربط مصر بفرنسا وقبرص من خلال مسار فرعي محلي.

يسرد الجدول التالي بعض المعلومات المتعلقة بكل نظام من أنظمة الكابلات البحرية الخاصة بنا:

النظام أماكن محطة إرساء الكابلات

النظام أماكن محطة إرساء الكابلات المدن المتصلة كيلو متر على طول امتداد الكابلات (rkm)
FEA المملكة المتحدة، إسبانيا، إيطاليا، مصر، الأردن، المملكة العربية السعودية، الفجيرة، الهند، ماليزيا، تايلاند، وهونج كونج، جمهورية الصين الشعبية، كوريا، اليابان 16 28,012
FA-1 المملكة المتحدة، الولايات المتحدة الأمريكية، فرنسا 4 14,491
FNAL هونج كونج، كوريا، اليابان، تايوان 4 9.504
FALCON عمان، دبي، قطر، البحرين، المملكة العربية السعودية، الكويت، العراق، إيران، الهند، سيريلانكا، المالديف، اليمن، السودان، مصر 19 12,357
HAWK فرنسا، قبرص، مصر 3 4,334
الإجمالي 46 68,698

الشبكات البرية

تتكون شبكاتنا البرية من (1) محطات إرساء الكابلات المتصلة بنقاط الاتصال الخاصة بنا (2) الألياف البرية التي تربط نقاط الاتصال في مدن مختلفة (3) “حلقات شبكية عاصمية” تربط نقاط الاتصال داخل حدود العواصم. لدينا خمس حلقات شبكية عاصمية في 5 مدن هي: نيويورك ولندن وباريس وطوكيو وسنغافورة. تشتمل هذه الشبكات البرية على ما يلي:

  1. الشبكة الأوروبية التي يصل إجمالي طولها إلى 3875 كيلو متر على طول امتدادها وتشتمل على 13 نقطة اتصال في المملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا وهولندا وإيطاليا وإسبانيا بما في ذلك الحلقات الشبكية العاصمية في لندن وباريس؛
  2. الشبكة الأمريكية التي يصل إجمالي طولها إلى 34675 كيلو متر على طول امتدادها وتشتمل على 51 نقطة اتصال منتشرة في 15 مدينة بما في ذلك فيلادلفيا وشيكاغو ونيويورك وواشنطن دي سي وهيوستن وسان دياجو ودالاس وسيتل وبوسطن وفرانكفورت وستامفورد وويلمنجتون وأشبورن؛
  3. الشبكة الآسيوية التي يصل إجمالي طولها إلى 2741 كيلو متر على طول امتدادها وتشتمل على 12 نقطة اتصال في اليابان وسنغافورة وهونج كونج وكوريا الجنوبية وتايوان بما في ذلك الحلقات الشبكية العاصمية في طوكيو وسنغافورة والمسارات البرية في شبكة FEA داخل تايلاند؛
  4. المسارات البرية الأربعة بين البحر الأبيض المتوسط والبحر البحر في مصر للربط بين السويس والإسكندرية بطول إجمالي يصل إلى 1720 كيلو متر على طول امتداد الكابلات.

عندما نحصل على رخصة NLD في الهند، من المتوقع أن يصل إجمالي طول شبكتنا البرية في الهند إلى 40421 كيلو متر على طول امتدادها ويشمل ذلك:

  • ألياف التوزيع الرئيسية التي تربط محطات الإرساء في الهند مع شبكة GCX في الهند وGNOC؛
  • شبكة ألياف تربط نقاط الاتصال في سبع مدن كبرى بما في ذلك مومباي ودلهي وبنغالور وحدير آباد، وتشاني وثيروفانانثابورام وبونه. تتم تهيئة شبكة الألياف هذه أيضًا في ثمان حلقات ألياف لتوفير مسارات متنوعة ومتعددة تربط بين تلك المدن؛
  • حلقات شبكية عاصمية في كل مدينة من المدن السبع سابقة الذكر.

الشبكة القائمة على بروتوكول الإنترنت

بالإضافة إلى شبكة الكابلات البحرية والشبكة البرية، تمتلك GCX Global Network أيضًا وتشغل شبكة مرنة وقابلة للتوسيع تقوم على التبديل متعدد الاتفاقيات باستخدام المؤشرات التعريفية (“MPLS”) و بروتوكولات الإنترنت وتوفر خدمات الإنترنت واسع النطاق والإيثرنت والشبكات الافتراضية الخاصة. تستخدم هذه الشبكة حوالي 24 مسارًا متنوعًا دوليًا للكابلات البحرية والبرية بما في ذلك الكابلات البحرية والبرية الخاصة بنا والكابلات الأخرى المقدمة من أطراف خارجية والتي توفر تنوع المسارات.

لقد تم تصميم هذه الشبكة في الأساس كي تستخدمها الشركات الإعلامية الجديدة وشركات الاتصالات والمؤسسات الكبرى. تقدم هذه الشبكة سرعات بيانات فائقة مع معدل توافر مرتفع وزمن وصول منخفض في جميع أرجاء الكرة الأرضية بأسعار تنافسية. تشتمل هذه الشبكة على أكثر من 800 وصلة بينية مباشرة مع أكثر من 340 شبكة مقدمة من أطراف خارجية في شتى أنحاء العالم باستخدام رقم نظام مستقل (“AS”) واحد على مستوى العالم،مما يوفر الحد الأقصى من المرونة ويحسن توجيه البيانات وحركة نقلها. يعمل التصميم الهندسي المزدوج العالمي للشبكة الحلقية على تمكين المرونة اللازمة لتبادل البيانات مع الشبكات الأخرى في نقاط الاتصال البيني المختلفة وتحقيق الفائدة من التنوع الإضافي في شبكات الأطراف الخارجية. مما يوفر الحد الأقصى من المرونة ويحسن توجيه البيانات وحركة نقلها. يعمل التصميم الهندسي المزدوج العالمي للشبكة الحلقية على تمكين المرونة اللازمة لتبادل البيانات مع الشبكات الأخرى في نقاط الاتصال البيني المختلفة وتحقيق الفائدة من التنوع الإضافي في شبكات الأطراف الخارجية.

منصة خدمات الشبكات المدارة

منصة خدمات شبكات مدارة تقوم بالربط بين حوالي 27000 موقع في 158 دولة من خلال مجموعة بنيات تحتية مملوكة ومستأجرة. يتم تقديم خدمات الشبكات المدارة هذه من خلال شبكة مخصصة وآمنة عبر بروتوكولات الإنترنت. تشتمل هذه الشبكة المخصصة الرئيسية على 17 نقطة لتكامل الخدمات (“SIPs”). يتم الاتصال البيني مع مواقع العملاء من خلال العديد من شركات تزويد خدمات الوصول لأقرب نقطة لتكامل الخدمة. يتم تسيير حركة نقل البيانات بين نقاط تكامل الخدمة أي بين المناطق الجغرافية المختلفة من خلال شبكة رئيسية مخصصة لنقاط تكامل الخدمة. يتم ربط المواقع الهامة لدى العملاء بأكثر من دائرة وصول مقدمة من شركات خدمية محلية مختلفة مما يوفر التنوع من خلال الاتصال التلقائي بروابط غنية بالبدائل في حالة حدوث أعطال بالشبكة. تستطيع نقاط تكامل الخدمات أن توفر خدمات الشبكات الافتراضية الخاصة القائمة على MPLS/IP من خلال فئات خدمية متعددة بالإضافة إلى خدمات متطورة أخرى حسب احتياجات العميل. توجد نقاط تكامل الخدمات في لندن وهونج كونج وسنغافورة وسكاوسس ونيويورك وباريس ومدريد ولوس أنجلوس وفرانكفورت وبروكسل وأمستردام وسيدني وبيرث وأوكلاند.

عمليات الشبكة العالمية، وعمليات العملاء وشبكة تكنولوجيا المعلومات

تقوم شركة GCX بتشغيل اثنين من مراكز عمليات الشبكات العالمية (“GNOCs”)، أحدهما في مومباي بالهند والثاني في دنفر بولاية كولورادو. بالإضافة إلى كونها مراكز تشغيلية، تقوم مراكز عمليات الشبكات العالمية أيضًا بتوفير الخدمات الفنية للعملاء بما في ذلك توفير الخدمات، واستردادها عند التعطل، وضمان الشبكات ودعمها.

حفاظًا على استمرارية التشغيل، تم إنشاء منصات وأنظمة مشابهة محددة في لندن ونيويورك وهونج كونج لإدارة الشبكات والخدمات الرئيسية والتي تعمل بشكل مستقل ولكنها أيضًا تحافظ على سلامة الشبكة العالمية الخاصة بشركة GCX في حالة وقوع كارثة طبيعية محتملة تؤثر في مراكز عمليات الشبكات العالمية. تتم إدارة جميع مكونات الشبكة العالمية الخاصة بشركة GCX من خلال شبكة منفصلة ومرنة وآمنة لضمان إدارة الشبكة بشكل مستمر في أنظمة الشبكات البرية والبحرية على حد سواء خلال فترات الصيانة أو تعطل الأجهزة أو انقطاع الألياف الضوئية.

مما يوفر الحد الأقصى من المرونة ويحسن توجيه البيانات وحركة نقلها. يعمل التصميم الهندسي المزدوج العالمي للشبكة الحلقية على تمكين المرونة اللازمة لتبادل البيانات مع الشبكات الأخرى في نقاط الاتصال البيني المختلفة وتحقيق الفائدة من التنوع الإضافي في شبكات الأطراف الخارجية.

توسيع شبكة GCX العالمية لتدعيم مكانتنا في السوق...

سنستمر في توسيع إمكانيات شبكة GCX العالمية لتدعيم مكانتنا في السوق. كما تم الإعلان عن ذلك في عام 2014، سيؤدي تنفيذ نظام ICX إلى توفير نقل البيانات من شرق الهند إلى باقي المناطق في آسيا وسيؤدي تنفيذ نظام PCX إلى توفير نقل البيانات من شرق آسيا إلى الساحل الغربي في الولايات المتحدة وسيتم تدعيم المكانة السوقية التي تحتلها شركة GCX بشكل أكبر. نحن نؤمن بأن الانتهاء من هذين النظامين سيتيح لنا الانتشار في أرجاء المعمورة من خلال أنظمة الكابلات البحرية الخاصة بنا مما يتيح لنا الوصول إلى المزيد من وفورات الحجم والتوفير في نفقات الشبكة لتحسين قدرتنا على تزويد عملائنا بمنتجات وخدمات تتسم بجودة أعلى وإضافة العديد من المراكز التجارية الهامة إلى شبكة GCX العالمية.

يتم تدعيم شبكتنا البرية عن طريق الانتهاء من شراء شبكة محلية هندية تتكون من ألياف تمتد بين المدن وداخلها ومساحات لمراكز استضافة البيانات ومعدات توفير الطاقة على طول مسار الألياف ومحطات لاستيعاب المعدات وإرساء الكابلات. نحن نمتلك القدرة على بيع منتجاتنا وخدماتنا مباشرة من طرف إلى طرف دون وسيط ومن وإلى العديد من مراكز البيانات الهامة في الهند والتي تعد أحد أكبر أسواق تكنولوجيا المعلومات في العالم. نحن نهدف أيضًا إلى تحسين نقاط الاتصال الخاصة بنا عن طريق إضافة 30 عقدة سحابة حوسبية على مدار العامين القادمين مما يتيح لنا تزويد عملائنا من الشركات بخدمات السحابة الحوسبية الخاصة والعامة.